منتدى الحكماء الروحانى - علاج السحر -تجارب الاعضاء -معارض الاحجار - جلب الحبيب -
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  معجزة نبي الله موسى الكبرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 29/05/2014

مُساهمةموضوع: معجزة نبي الله موسى الكبرى    الجمعة مايو 30, 2014 10:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

قالوا يا موسى إما أن تلقى وإما أن نكون أول من ألقى * قال بل ألقوا فإذا
حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى * فأوجس في نفسه خيفة موسى *
قلنا لا تخف إنك أنت الاعلى * وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا ، إنما صنعوا
كيد ساحر ، ولا يفلح الساحر حيث أتى " . لما اصطف السحرة ووقف موسى وهرون
عليهما السلام تجاههم - قالوا [ له ] إما أن تلقى قبلنا ، وإما أن نلقى قبلك
" قال بل ألقوا " أنتم ، وكانوا قد عمدوا إلى حبال وعصى ، فأودعوها الزئبق
وغيره ، من الآلات التي تضطرب بسبها تلك الحبال والعصى اضطرابا يخيل للرائي
أنها تسعى باختيارها ، وإنما تتحرك بسبب ذلك ، فعند ذلك سحروا أعين الناس
واسترهبوهم ، وألقوا حبالهم وعصيهم ، وهم يقولون : " بعزة فرعون إنا لنحن
الغالبون " . قال الله تعالى : " فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم
وجاءوا بسحر عظيم " . وقال تعالى : " فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم
أنها تسعى * فأوجش في نفسه خيفة موسى " أي خاف على الناس أن يفتتنوا بسحرهم
ومحالهم ، قبل أن يلقى ما في يده ، فإنه لا يصنع شيئا قبل أن يؤمر فأوحى الله
إليه في الساعة الراهنة : " لا تخف إنك أنت الاعلى * وألق ما في يمينك تلقف
ما صنعوا . إنما صنعوا كيد ساحر ، ولا يفلح الساحر حيث أتى " فعند ذلك ألقى
موسى عصاه وقال : " ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل
المفسدين * ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون " . وقال تعالى : "
وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون * فوقع الحق وبطل ما
كانوا يعملون * فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين * وألقى السحرة ساجدين * قالوا
آمنا برب العالمين * رب موسى وهرون " . وذلك أن موسى عليه السلام لما ألقاها
، صارت حية عظيمة ذات قوائم ، فيما ذكره غير واحد من علماء السلف ، وعنق عظيم
وشكل هائل مزعج ، بحيث إن الناس انحازوا منها وهربوا سراعا ، وتأخروا عن
مكانها وأقبلت هي على ما ألقوه ( 1 ) من الحبال والعصى ، فجعلت تلقفه واحدا
واحدا في أسرع ما يكون من الحركة ، والناس ينظرون إليها ويتعجبون منها ، وأما
السحرة فإنهم رأوا ما هالهم وحيرهم في أمرهم ، واطلعوا على أمر لم يكن في
خلدهم ولا بالهم ولا يدخل تحت صناعاتهم ( 2 ) وأشغالهم ، فعند ذلك وهنالك
تحققوا بما عندهم من العلم أن هذا ليس بسحر ولا شعوذة ( 1 ) ، ولا محال ولا
خيال ، ولا زور ولا بهتان ولا ضلال ، بل حق لا يقدر عليه إلا الحق ، الذي
ابتعث هذا المؤيد به بالحق . وكشف الله عن قلوبهم غشاوة الغفلة ، وأنارها بما
خلق فيها من الهدى وأراح عنها القسوة ، وأنابوا إلى ربهم وخروا له ساجدين ،
وقالوا جهرة للحاضرين ولم يخشوا عقوبة ولا بلوى : " آمنا برب موسى وهرون "
كما قال تعالى : " فألقي السحرة سجدا قالوا آمنا برب هارون وموسى قال آمنتم
له قبل أن آذن لكم ، إنه لكبيركم الذي علمكم السحر ، فلأقطعن أيديكم وأرجلكم
من خلاف ، ولأصلبنكم في جذوع النخل ، ولتعلمن أينا أشد عذابا وأبقى * قالوا
لن نؤثرك على ما جاءنا من البينات والذي فطرنا ، فاقض ما أنت قاض ، إنما تقضي
هذه الحياة الدنيا * إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من
السحر ، والله خير وأبقى * إنه من يأت ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها
ولا يحيا * ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى * جنات
عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ، وذلك جزاء من تزكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7kma2.0wn0.com
 
معجزة نبي الله موسى الكبرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحكماء الروحانى  :: منتدى العلم الروحاني :: ساحة الاسلاميات-
انتقل الى: